TUTORIAL KOMPUTER
  • 10 Virus Komputer Paling Mematikan Di Dunia
  • Kunci Mempercepat Acces Komputer
  • MENGENAL SISTEM KOMPUTER
  • Sejarah Perkembangan Komputer
  • Informasi computer terkini
  • Mengenal System Software
  • Mengupas Masalah Motherboard
  • Mengupas Detail Tentang CPU
  • Kode Mempercepat Editing Paragraf
  • Memproteksi Folder Dengan Password
  • Macam-Macam Perintah Pada Run Commands
  • Mempercepat Waktu Shutdown
  • Ubah Tampilan Windows
  • Kode Akses Siemens
  • Kode Akses Samsung
  • Kode Akses Sony Ericsson
  • Kode Akses Nokia
  • Seni Photoshop ( Angan Merokok )
  • Menyembunyikan Menu Help Pada Start Menu
  • Menyembunyikan Menu Document Pada Start Menu
  • Menyembunyikan menu Find pada Start Menu
  • Mengembalikan Folder Documents Yang Hilang
  • Memproteksi File
  • Mengganti Icon Drive
  • Mengganti Alignment Pada Drop Down Menu
  • Disable Klik Kanan Pada Taskbar
  • Disable Klik Kanan Pada Dekstop & Explorer
  • Menyembunyikan Menu Start Menu
  • Persentasi Antara Flash Dan Power Point
  • Mengganti Screen Saver Lewat Registry
  • Menghilangkan Username Pada Start Menu
  • Menampilkan Administrator Di Welcome Screen
  • Menyembunyikan My Recent Documents
  • TUTORIAL HACKER
  • Bad Unicode
  • Cara Skip Win Registrasi XP
  • Craking Dengan F.A.R.A.B.I
  • DoS, Serangan yang Belum Tertangkal
  • Hack Dan Prinsip Dasar Psikologis Hack
  • Hacking NT Server Melalui Remote Data Service
  • 95% Web Server Di Dunia has been dead
  • Hacking Web Site with cart32.exe installed
  • Konsep Lain Menjebol Server Webfroot Shutbox
  • Istilah Teknologi Informasi Bahasa Indonesia
  • Mendapatkan account ISP gratis!
  • Mendapatkan Serial Number WinZip 8.1
  • Menghilangkan Password Bios
  • Mengintip Password Linux
  • Menjebol Apache Web Server Melalui Test-Cgi
  • Menjebol Server Melalui Service FTP
  • Pembobolan 1000 Kredit Card di Step-up
  • Penjebolan Server Melalui FTP
  • Hati-hati DLM Mengetikkan Klikbca.Com
  • VIRUS M HEART
  • Bongkar Password Microsoft Acces
  • BUG TELKOMSEL & (FREE Phone ke-CYPRUS
  • Cara Efisien Mendapatkan Puluhan Ribu Email
  • Cara Sederhana membuat virus PHP
  • Cara Singkat Menginfeksi Openssh-3.4p1 Z
  • Cracking GateKeeperm
  • HACKING FOR BEGINNER
  • Hack Windows NT2000XP Admin Password
  • Melewati pembatasan hak akses warnet
  • Melindungi Data dari SQL Injection
  • memainkan fungsi tombol HP
  • Membedah Teknik SQL Injection
  • Bongkar key Windows Dengan @ stake LC4
  • Meminimalkan Biaya Saat menelpon Di Wartel
  • Menangani Virus Lohan
  • MENGACAK-ACAK REGISTRY WARNET
  • Mengelabui Pengejar Hacker
  • Meng-Hack Pesawat Telepon Yang Terkunci
  • Meng-hack PHP-BUg's
  • Kelemahan pasword & login yahoo pd Cgi
  • Trik Penjebolan Sites
  • Ragam Hacking Menggunakan Google
  • Rahasia Teknik Serangan SQL Injenction
  • Teknik Pembuatan Virus Makro Pd XP
  • Seni Internet, Googlingg
  • Situs Hacker Yang Ikut Bermasalah
  • Teknik Hacking Situs KPU Dr segla arah
  • Teknik Menyusup Ke TNP Center KPU
  • Tip N Trik Telephon Gratis Musso
  • Trik Mereset Password Windows 9x
  • TUTORIAL BLOG
  • Menuliskan Script di Blog
  • Membuat Artikel Terkait/Berhubungan
  • Membuat Feed di Blog Dengan Javascript
  • Membuat Navigasi Breadcrumb di Blog
  • Membuat Meta Deskripsi di Halaman Blog
  • Membuat Readmore Versi 1
  • Membuat Read More Otomatis di Blog
  • Membuat Read More Versi 2
  • Membuat Tabs Menu Horizontal
  • Membuat Menu Tab View
  • Membuat Menu Vertikal
  • Cara Memasang Musik Pada Blog
  • Membuat Template Blog Hasil Buatan Sendiri
  • Buat Threaded Comment dgn Intense Debate
  • Membuat Menu DTree
  • Membuat Tab Menu Dengan Banyak Style
  • Menambah Toolbar Baru di Blogspot
  • Cara Membuat Tabel di Blog
  • Cara Membuat Tulisan Berjalan
  • Melakukan Backup Website atau Blog
  • Mendapatkan Free Hosting
  • Membuat Widget Status Twitter pada Blog
  • Manampilkan Profil Facebook di Website (blog)
  • Membuat Avatar Komentar Pada Blogger
  • Membuat Halaman Contact Me pada Blogspot
  • Cara Membuat Status Yahoo Messenger di Blog
  • Mendapatkan Layanan Google Friend Connect
  • Membuat Nomor Page Posting Di Blog
  • Tips dan Trik Menambah Kolom Di Blog
  • Mengatasi "Invalid Widget ID" pada Blogger
  • Membuat Slide Show Album Foto di Blog
  • Membuat Kotak Komentar dibawah Posting
  • Cara Membuat Kotak Link Exchange
  • Membuat Link Download
  • Cara Membuat Dropdown Menu
  • Cara Membuat Buku Tamu
  • Trik Memproteksi Blog
  • Cara Membuat Search Engine
  • Membuat Kategori / Label di Blogger
  • Menghilangkan Navbar (Navigation Bar)
  • Memasang Emoticon di Kotak Komentar
  • Menambah Emoticon di Shoutbox
  • Pasang Jam di Sidebar
  • Memasang Pelacak IP Address
  • Mengganti Tulisan "Older Post / Newer Post"
  • Memasang Alexa Traffic Rank
  • Memasang Tombol Google Buzz
  • Cara Membuat Cursor Animasi
  • Menyembuyikan Buku Tamu
  • 5 Cara Terbaik Mendapatkan Uang Dari Blog
  • Blogging Cepat Dengan BlogThis!
  • 21 Posts Separator Images
  • Mengganti Link Read More Dgn Gambar
  • Cara Menampilkan 10 Artikel Di Recent Posts
  • Offline Blogging Dgn Windows Live Writer
  • Cara Memasang Jadwal Sholat
  • Cara Membuat Daftar Isi Blog Otomatis
  • Membuat Daftar Isi Blog Manual
  • Iklan Google Adsense Di Tengah Artikel
  • Membuat Link Warna - Warni
  • Meletakkan Widget Di Bawah Header
  • Membuat Kotak Scrollbar
  • Memasang Video Di Artikel
  • Kode Warna HTML
  • Home » » في مناسبة الآيات والسور

    في مناسبة الآيات والسور

    المقدمة:
    ذكر المؤلفات وأقوال العلماء فى هذا الشأن
    أفرده بالتأليف العلامة أبوجعفربن زبير شيخ أبي حيان في كتاب سماه ((البرهن في مناسبة ترتيب سورالقرآن )) , ومن أهل العصر الشيخ برهانالدين البقاعىّ[1] في كتاب سماه ((نظم الدرر في تناسب الآى والسور )) وكتاب الذى صنعته في أسرارالتنزيل كافل بذلك , جامع المناسبات السوروالآيات : مع ماتضمنه من بيان وجوه الإعجاز وأساليب البلاغة , وقد لخصت منه مناسبات السورخاصة في جزاء لطيف,سميته (( تناسق الدرر في تناسب السور )) .
    وعلم مناسبة علم شريف , قلّ اعتناء المفسرين به لدقته . وممن أكثرفيه الإمام فحرالدين , وقال في تفسيره : أكثر لطا ئف القرآن مودعة في الترتيبات والروابط .
    وقال الشيخ عزالدين عبدالسلام : المنا سبة علم حسن , لكن يشترط في حسن ارتباط الكلام أنيقع في أمرمتحد مرتبط أوله بآخره , فإن وقع على أسباب مختلفة لم يقع في ارتباط , ومن ربط ذلك فهو متكلف بما لا يقدرعليه إلا بربط ركيك يصان عن مثله حسن الحديث , فضلا عن أحسنه , فإن القرآن نزل في نيف وعشرين سنة , في أحكام مختلفة , وشرعت لأسباب مختلفة , وما كان كذلك لا يتأتى ربط بعضه ببعض .
    وقال الشيخ ولي الدين الملوى : قدوهم من قال : لا يطلب للآى الكريمة مناسبة , لأنها على حسب الوقائع المفرقة . و فصل الخطاب أنها على حسب الوقائع تنزيلا , وعلى حسب الحكمة ترتيبا وتأصيلا , فالمصحف على وفق مافى اللوح المحفوظ , مرتبة سوره كلها وآيا ته بالتوقيف , كما أنزل جملة إلى بيت العزة , ومن المعجز البين أسلوبه ونظمه الباهر , والذى ينبغى في كل آية أن يبحث أول كل شئ عن كونها مكملة لما قبلها أومستقلة , ثم المستقلة , ماوجه مناسبتها لما قبلها ؟ ففي ذلك علم جمّ , وهكذا في السور , بطلب وجه اتصالها بما قبلها وما سيقت له .
    وقال الإمام الرازىّ في سورة البقرة : ومن تأمل في لطائف نظم هذه السورة , وفي بدائع ترتيبها , علم أن القرآن كما أنه معجز بحسب فصاحة ألفاظه , وشرف معانيه , فهو أيضا بسبب ترتيبه ونظم آياته , ولعل الذين قالوا : إنه معجز بسبب أسلوبه أرادوا ذلك , إلا أنى رأيت جمهور المفسرين معرضين على هذه اللطائف غير منتبهين لهذه الأسرار , وليس الأمر في هذا الباب إلا كما قيل :   والنجم تستصغر الأبصر صورته     والذنللطرف لا للنجم في الصغر[2]


    البحث :
    تعريف المناسبات:
    المناسبة فى اللغة المشاكلة والمقاربة , ومرجعها فى الآيات ونحوها إلى معنى رابط بينها , عامّ أوخاصّ , عقلىّ أو حسىّ أو خيالىّ أو غيرذلك من أنواع العلاقات أوالتلازم الذهنىّ , كالسبب والمسبب , والعلة والمعلول , والنظيرين والضّدّين , ونحوه[3] .
    وفائدته جعل أجزاءالكلام بعضها آخذا بأعناق بعض , فيقوى بذلك الإرتباط , ويصير التأليف حاله حال البناء المحكم المتلائم الإجزاء , فنقول : ذكر الآية بعد الأخرى إما أن يكون ظاهرالإرتباط , لتعلق الكلام بعضه ببعض وعدم تمامه بالأولى فواضح . وكذلك إذا ماكانت الثانية للأولى على وجه التأكيد أو تفسير أو الإعتراض أوالبدل , وهذا القسم لا كلام فيه .
    وإما ألاّ يظهرالارتباط , بل يظهرأن كل جملة مستقلة عن الأخرى , وأنها خلاف النوع المبدوء به .
    فإماأن تكون معطوفة على الأولى بحرف من حروف العطف المشتركة فى الحكم أولا , فإن كانت معطوفة فلا بدأن يكون بينهما جهة جامعة على ماسبق تقسيمه كقوله تعالى :( يعلم ما يلج فى الأرض وما يخرج منها وما ينزل من السماء وما يعرج فيها )[4] , وقوله : ( والله يقبض ويبسط وإليه ترجعون )[5] , للتضادّ بين القبض والبسط , والولوج والخروج , زالنزول والعروج , وشبه الضادّ بين السماءوالأرض . ومما الكلام فيه التضادّ ذكر الرحمة بعد ذكرالعذابوالرغبة بعدالرهبة , وقدجرت عادت القرآن إذاذكرأحكاما ذكربعدهاوعداووعيدا , ليكون باعثاعلى العمل بما سبق , ثم يذكر آيات التوحيد وتنزيه ليعلم عظم الآمر والناهى , وتأمل سورة البقرة والنساء والمائدة تجد , كذلك .
    وإن لم تكن معطوفة , فلا بدّ من دعامة تؤذن باتصال الكلام , وهى قرائن معنوية تؤذن بالربط .
    وله أسباب :
    أحدهما : التنظير , فإن إلحاق النظير بالنظير من شأن العقلاء , كقوله : ( كما أخرجك ربك من بيتك بالحق ) عقب قوله : (أولئك هم المؤمنون حقا )[6] , فإنه تعالى أمر رسوله أن يمضى لأمره فى الغنائم على كره من أصحابه , كما مضى لأمره فى خروجه من بيته لطلب العير أوللقتال وهم له كارهون , والقصد أنّ كراهتهم لما فعله من قسمة الغنائم ككراهتهم للخروج , وقد تبين فى الخروج الخير من الظفر والنصر والغنيمة وعزّالإسلام , فكذا يكون فيما فعله فى القسمة , فليطيعوا ما أمروا به ويتركوا هوى أنفسهم.
    الثانى : المضادّة , كقوله فى السورة البقرة : (إنّ الذين كفرواسواء عليهم...)[7] الآية , فإن أول السورة كان حديثا عن القرآن , وأنّ من شأنه الهداية للقوم الموصوفين بالإيمان , فلمّا أكمل وصف المؤمنين عقّب بحديث الكافرين , فبينهما جامع وهمىّ باالتضادّ من هذالوجه , وحكمته التشويق والثبوت على الأول كما قيل :(( وبضّدها تبين الأشياء)) .
    الثالث : الاستطراد , كقوله تعالى : ( يابنى آدم قدأنزلنا عليكم لباسا يوارى سوآتكم وريشاولباس التقوى ذلك خير )[8] , قال زمخشرىّ : هذه الآية واردة على سبيل الاستطراد , عقب ذكر بدوّ السوءات وخصف الورق عليهما , إظهارا للمنّة فيما خلق من اللباس , ولما فى العرى وكشف العورة من المهانة والفضيحة , وإشعارا بأنّ السترباب عظيم من أبواب التقوى .
    أهمية معرفة المناسبات[9] :
    قال الإمام فخرالدين الرازى فى نفسير سورة البقرة : ومن تأمل لطائف نظم هذه السورة وفى بدائع ترتيبها علم أن أثر القرآن كما أنه معجز أيضا بسبب ترتيبه ونظم آياته , ولعل الذين قالوا : إنه نعجز بسبب أسلوبه أرادوا ذلك إلا أني رأيت جمهورالمفسرين معرضين عن هذه اللطائف غير منتهين لهذه الأسرار .
    هذا زمن قرأفى تفسير ((فى ظلال القرآن)) للشهيد سيد قطب رحمه الله فإنه سيدرك مدى اهتمامه بهذاالنوع من المناسبات بين السور والآيات وعلى نحو قد لا يكون سبق إليه من قبل ,حيث يقدم للسورةبمقدمة شاملة يذكر أهم موضوعاتها وحسن ترابط معانيها ودروسها , ثم يقسم السورة إلى دروس بحسب قوة التناسب بين الموضوعات ثم يربط بين كل درس مع ما بعده وما قبله , ثم فى ختام السورة غالبا ما يلخص أهم دروس والعبر منها , ثم فى بداية لبسورة التى تليها يوضح الصلة بين السورتين والرابط بينهما على نحو ترى الكتاب العزيز فيه على غاية حسن الترتيب والنظم وجمال البيان وعظمة المتكلم به سبحانه وتعالى .
    وكذلك الشيخ سعيد حوى رحمه الله فقد جعل المناسبات بين السور والآيات القرآنية والوحدة الموضوعية فى القرآن الكريم أساسا ومرتكزا لتفسيره القيم.
    ولا عجب فى ذلك فكل من يتملى آيات الله وكلماته ويتدبر أسرارها بخشوع وحضور قلب وشفاء نفس وإخلاص سريرة قثد يفتح الله عليه من معانيها بما لا يرى مثله الغافلون الذين قست قلويهم وسيطرت عليها الشهوات والشبهات .
    وقد ذكر الإمام السيوطى رحمه الله فى كتابه ((الإتقان)) أن جماعة من العلماء أفردوا المناسبات بالبحث والتأليف منهم : أبو جعفر بن الزبير وكتابه (( البرهان فى مناسبات ترتيب سور القرآن )) والشيخ برهان الدين البقاعى وكتابه ((نظم الدرر فى تناسب الآيات والسور )) وقد ألف فيه السيوطى نفسه كتابين هما ((أسرار التنزيل)) , و(( تناسق الدرر فى تناسب السور)). فجزى الله الجميع خير على جهودهم ورزقنا الاستفادة مما خلفوه لنا من عام وتراث كريم .

    أنواع المناسبات بين السوروالآيات[10]
    ١ – المناسبات بين فاتحة السور وخاتمتها
    ومن أمثلة بداية سورة القصص وخاتمتها . فقد افتتحت السورة بقصة موسى عليه السلام ونصرته وخروجه من وطنه إلى أن قال بعد اطمئنانه على نجاته ( قال رب بمآأنعمت على فلن أكون ظهيرا للمجرمين ) [القصص] ثم ختمت السورة الكريمة بأمر النبى أن لايكون ظهيرا للكافرين , قال تعالى :(وما كنت ترجواأن يلقى إليك الكتب إلاّرحمة من ربك فلا تكونن ظهيرا للكافرين )[القصص] .
    وكان هذاالتوجيه الربانى للنبى بعد وعده بالعودة إلى مكة التى أخرج منها كما وعده سبحانه أمّ موسى برد إليها فى بداية السور قال تعالى مخاطبا نبيه محمدا : (إن الذى فرض عليك القرآن لرآدّك إلى معاد قل ربى أعلم من جاء بالهدى ومن هو فى ضلل مبين ) [القصص] .
    ٢ – المناسبات بين فاتحةالسورة وخاتمة السور التى قبلها
    ومن أمثلة ذلك افتتاح سورة البقرة (آلم۝ذلك الكتب لاريب فيه هدى للمتقين۝) [البقرة] الآيات بعد ختام سورة الفاتحة الذى كان دعاء بالهداية إلى الصراط المستقيم فكأن الله تعالى يبين لنا أنّ الهداية للصراط المستقيم تكون بذلك الكتاب الذى لاريب فيه هدى للمتقين .


    أسباب التناسب بين السور والآيات[11]
    لقد ذكر العلماء الذين كتبوا فى هذالباب أسباب كثيرة تفتضى التناسب بين آيلت الكتاب العزيز وسوره ومن أهم هذه الأسباب ما ياى :
    ١ – التنظير , فإن إلحاق النظير بالنظير من شأن العقلاء وهو دأب أهل الفصاحة والبيان , ومن أمثلة ذلك قوله تعالى فى سورة اللأنفال : (كما أخرجك ربك من بيتك بالحق وإن فريقا من المؤمنين لكرهون ۝ يجدلونك فى الحق بعدما تبين كأنما يساقون إلى الموت وهم ينظرون۝) [الأنفال].
    قال الإمام السيوطى رحمه الله فى بيان المناسبات بين الآيتين هنا : فليمض الرسول ص م فى قسم الغنائم على كره من أصحابه كما مضى بالخروج بهم للعير والنفير على كره منهم .
    ٢- المقابلة والموازنة بين المتضادين من المعانى والصفات . وذلك كطريقة القرآن الكريم المطردة فى ذكر صفات الجنة مقابلة لأوصاف النار , وذكر المؤمنين المتقين لجانب ذكر الكافرين والمشركين , وهذا من طرائق القرآن التربوية , وفيه تشويق لقارئ الكتاب أن يتحلى بلأوصاف الكريمة ويبتعد عن ضدها , ويرجو الجنة وما فيها , ويتعرذ من النار وأهلها وما فيها , ويضدها تتميز الأشياء , وفى اليلة الظلماء يفتقد البدر .
    ٣- حسن التخلص , وهو انتقال مما ابتدأ به الكلام إلى المقصود على وجه سهل يختلصه اختلاسا بحيث لا يشعر السامع بالانتقال بين المعنيين لشدة التحامهما ببعضها . ومن أمثلة ذلك , قوله تعالى على لسان إبراهيم عليه السلام : (ولا تخزني يوم تبعثون۝ يوم لا ينفع مال ولابنون۝ إلاّمن أتى الله بقلب سليم۝)[الشعراء] .
    فتأمل كيف انتقال الكلام من الدعاء والرجاء إلى أوصاف يوم البعث والجزاءالذى هو المقصد للنجاة وبأسلوب سهل جميل وكأن القارئ لم يغادر ساحة الدعاء بعد .
    ٤- حسن الطلب . ومعناه أن يقدم بين يدي ما يريد الوصول إليه وسيلة له تناسب غرضه وهذا من أدب الخطاب , ومن أمثلة ذلك قوله تعالى :(الحمد لله رب العالمين۝ الرحمن الرحيم۝ ملك يوم الدين۝ إياك نعبد وإياك نستعين۝ اهدنا الصراط المستقيم۝)[الفاتحة] .
    ألا ترى كيف يعلمنا الله تعلى الأدب مع ذاته وحسن دعائه ورجائه حيث قدم حمده والثناء عليه بين يدي الطلب الهداية منه إلى الصراط المستقيم , وهل فى دنيا الإيمان والكمال أجمل من الأدب مع الله الخالق المبدع جل جلاله.   

    مصادرالبحث :
    ١. الإتقان فى علوم القرآن , الحافظ جلال الدين السيوطى , الجزءالثالث , المكتبة العصرية .
     ٢.بحوث منهجية فى علوم القرآن الكريم , موسى إبراهيم الإبراهيم , دار عمّار .
    ٣. علوم القرآن بين البرهان والإتقان , الدكتور حازم سعيد حيدر , مكتبة دار الزمان
    ٤. مباحث فى علوم القرآن , مناع القطان , مكتبة وهبة
    ٥. بدر الدين الزركشى , البرهان فى علوم القرآن











    [1] هو إبراهيم بن عمر برهان الدين البقاعى , منسوب إلى البقاع , من بلاد سوريا , مؤرخ أديب توفىّ سنة 885 . البدر الطالع 1 : 19
    .جلال الدين السيوطى , الإتقان فى علوم القرآن , 3/283[2]
    .المرجع السابق , 3/ 288[3]
    . سورة الحديد الآية : 4[4]
    . سورة البقرة الآية : 245[5]
    . سورة الأنفال الآية : 4 , 5[6]
    . سورة اليقرة الآية : 6[7]
    . سورة الأعراف الآية : 26[8]
    . موسى إبراهيم لإبراهيم , بحوث منهجية فى علوم القرآن , ص 231 .[9]
    .موسى إبراهيم لابراهيم , بحوث منهجية فى علوم القرآن الكريم, ص 234 .[10]
    . .موسى إبراهيم لابراهيم , بحوث منهجية فى علوم القرآن الكريم, ص 233 . [11]
    Jika Anda menyukai Artikel di blog ini, Silahkan klik disini untuk berlangganan gratis via email, dengan begitu Anda akan mendapat kiriman artikel setiap ada artikel yang terbit di Creating Website

    0 komentar:

    Poskan Komentar

     
    Support : Creating Website | Tutorq Template | Template
    Copyright © 2011. FAROUQ'S - All Rights Reserved
    Template Modify by Creating Website
    Proudly powered by Blogger