TUTORIAL KOMPUTER
  • 10 Virus Komputer Paling Mematikan Di Dunia
  • Kunci Mempercepat Acces Komputer
  • MENGENAL SISTEM KOMPUTER
  • Sejarah Perkembangan Komputer
  • Informasi computer terkini
  • Mengenal System Software
  • Mengupas Masalah Motherboard
  • Mengupas Detail Tentang CPU
  • Kode Mempercepat Editing Paragraf
  • Memproteksi Folder Dengan Password
  • Macam-Macam Perintah Pada Run Commands
  • Mempercepat Waktu Shutdown
  • Ubah Tampilan Windows
  • Kode Akses Siemens
  • Kode Akses Samsung
  • Kode Akses Sony Ericsson
  • Kode Akses Nokia
  • Seni Photoshop ( Angan Merokok )
  • Menyembunyikan Menu Help Pada Start Menu
  • Menyembunyikan Menu Document Pada Start Menu
  • Menyembunyikan menu Find pada Start Menu
  • Mengembalikan Folder Documents Yang Hilang
  • Memproteksi File
  • Mengganti Icon Drive
  • Mengganti Alignment Pada Drop Down Menu
  • Disable Klik Kanan Pada Taskbar
  • Disable Klik Kanan Pada Dekstop & Explorer
  • Menyembunyikan Menu Start Menu
  • Persentasi Antara Flash Dan Power Point
  • Mengganti Screen Saver Lewat Registry
  • Menghilangkan Username Pada Start Menu
  • Menampilkan Administrator Di Welcome Screen
  • Menyembunyikan My Recent Documents
  • TUTORIAL HACKER
  • Bad Unicode
  • Cara Skip Win Registrasi XP
  • Craking Dengan F.A.R.A.B.I
  • DoS, Serangan yang Belum Tertangkal
  • Hack Dan Prinsip Dasar Psikologis Hack
  • Hacking NT Server Melalui Remote Data Service
  • 95% Web Server Di Dunia has been dead
  • Hacking Web Site with cart32.exe installed
  • Konsep Lain Menjebol Server Webfroot Shutbox
  • Istilah Teknologi Informasi Bahasa Indonesia
  • Mendapatkan account ISP gratis!
  • Mendapatkan Serial Number WinZip 8.1
  • Menghilangkan Password Bios
  • Mengintip Password Linux
  • Menjebol Apache Web Server Melalui Test-Cgi
  • Menjebol Server Melalui Service FTP
  • Pembobolan 1000 Kredit Card di Step-up
  • Penjebolan Server Melalui FTP
  • Hati-hati DLM Mengetikkan Klikbca.Com
  • VIRUS M HEART
  • Bongkar Password Microsoft Acces
  • BUG TELKOMSEL & (FREE Phone ke-CYPRUS
  • Cara Efisien Mendapatkan Puluhan Ribu Email
  • Cara Sederhana membuat virus PHP
  • Cara Singkat Menginfeksi Openssh-3.4p1 Z
  • Cracking GateKeeperm
  • HACKING FOR BEGINNER
  • Hack Windows NT2000XP Admin Password
  • Melewati pembatasan hak akses warnet
  • Melindungi Data dari SQL Injection
  • memainkan fungsi tombol HP
  • Membedah Teknik SQL Injection
  • Bongkar key Windows Dengan @ stake LC4
  • Meminimalkan Biaya Saat menelpon Di Wartel
  • Menangani Virus Lohan
  • MENGACAK-ACAK REGISTRY WARNET
  • Mengelabui Pengejar Hacker
  • Meng-Hack Pesawat Telepon Yang Terkunci
  • Meng-hack PHP-BUg's
  • Kelemahan pasword & login yahoo pd Cgi
  • Trik Penjebolan Sites
  • Ragam Hacking Menggunakan Google
  • Rahasia Teknik Serangan SQL Injenction
  • Teknik Pembuatan Virus Makro Pd XP
  • Seni Internet, Googlingg
  • Situs Hacker Yang Ikut Bermasalah
  • Teknik Hacking Situs KPU Dr segla arah
  • Teknik Menyusup Ke TNP Center KPU
  • Tip N Trik Telephon Gratis Musso
  • Trik Mereset Password Windows 9x
  • TUTORIAL BLOG
  • Menuliskan Script di Blog
  • Membuat Artikel Terkait/Berhubungan
  • Membuat Feed di Blog Dengan Javascript
  • Membuat Navigasi Breadcrumb di Blog
  • Membuat Meta Deskripsi di Halaman Blog
  • Membuat Readmore Versi 1
  • Membuat Read More Otomatis di Blog
  • Membuat Read More Versi 2
  • Membuat Tabs Menu Horizontal
  • Membuat Menu Tab View
  • Membuat Menu Vertikal
  • Cara Memasang Musik Pada Blog
  • Membuat Template Blog Hasil Buatan Sendiri
  • Buat Threaded Comment dgn Intense Debate
  • Membuat Menu DTree
  • Membuat Tab Menu Dengan Banyak Style
  • Menambah Toolbar Baru di Blogspot
  • Cara Membuat Tabel di Blog
  • Cara Membuat Tulisan Berjalan
  • Melakukan Backup Website atau Blog
  • Mendapatkan Free Hosting
  • Membuat Widget Status Twitter pada Blog
  • Manampilkan Profil Facebook di Website (blog)
  • Membuat Avatar Komentar Pada Blogger
  • Membuat Halaman Contact Me pada Blogspot
  • Cara Membuat Status Yahoo Messenger di Blog
  • Mendapatkan Layanan Google Friend Connect
  • Membuat Nomor Page Posting Di Blog
  • Tips dan Trik Menambah Kolom Di Blog
  • Mengatasi "Invalid Widget ID" pada Blogger
  • Membuat Slide Show Album Foto di Blog
  • Membuat Kotak Komentar dibawah Posting
  • Cara Membuat Kotak Link Exchange
  • Membuat Link Download
  • Cara Membuat Dropdown Menu
  • Cara Membuat Buku Tamu
  • Trik Memproteksi Blog
  • Cara Membuat Search Engine
  • Membuat Kategori / Label di Blogger
  • Menghilangkan Navbar (Navigation Bar)
  • Memasang Emoticon di Kotak Komentar
  • Menambah Emoticon di Shoutbox
  • Pasang Jam di Sidebar
  • Memasang Pelacak IP Address
  • Mengganti Tulisan "Older Post / Newer Post"
  • Memasang Alexa Traffic Rank
  • Memasang Tombol Google Buzz
  • Cara Membuat Cursor Animasi
  • Menyembuyikan Buku Tamu
  • 5 Cara Terbaik Mendapatkan Uang Dari Blog
  • Blogging Cepat Dengan BlogThis!
  • 21 Posts Separator Images
  • Mengganti Link Read More Dgn Gambar
  • Cara Menampilkan 10 Artikel Di Recent Posts
  • Offline Blogging Dgn Windows Live Writer
  • Cara Memasang Jadwal Sholat
  • Cara Membuat Daftar Isi Blog Otomatis
  • Membuat Daftar Isi Blog Manual
  • Iklan Google Adsense Di Tengah Artikel
  • Membuat Link Warna - Warni
  • Meletakkan Widget Di Bawah Header
  • Membuat Kotak Scrollbar
  • Memasang Video Di Artikel
  • Kode Warna HTML
  • Home » » افعال العباد عند المعتزلة و الاشعارى و الماتوريدى

    افعال العباد عند المعتزلة و الاشعارى و الماتوريدى

    المقد مة
    الانسان مخلوق ضعيف لا يمكن اًن يقوم تاًدية واجبة نفسه في هذه الدنيا رغم اًن الله قد وهب له لتاًديتها. فيه بالبحث عن شئ يقبض به الاٍعتقاد انه يحمله الى الحياة السعيدة حتىيخله من القلق ما يحوطه في الحياة
    فيتعدّى الناس على القوّة ظنّها هائلة بل يري انها اكبر الها ثلاث من القوة النفسية للناس عموما.من اجل انه يحتاج الى التعامل لهذه الحياة. فالاعتداء عليها يكون املا من اخلال كل ما يهده بينه
    انّ الناس مخلوق والله عاجز امام خالقه القلاد على كل شئ,بجانب ذالك كان الانسان ماًمورا باًن ياً يؤدّي وظيفتها و يجتنب عماّ نهاه الله تعالى.
    وتقع افعال العباد للانسان حرّية للخيار على سبيل حياتهم و كلها من بوط عن ارادة الله تعالى وقد اختلف المتكلّمون في افعال العباد,منها امر الكسب والاستطاعة, و مرتكب الكبيرة, و عقاب الكفار,بعضهم يرون انّ الانسان مستطيع باستطاعة هي غيره[1]
    وبعضهم  يرون انّ صاحب الكبيرة ممّن لا يستحق العقاب العظيم ولا تجري عليه هذه الاحكام ولا يجوز ان يسمي كافر
    وبعضهم يرون ان عقاب الكفار يعذبونفي قبورهم و يدخلون في نار جهىنّم.
    هذه الامور الثلاثة هي: الكسب و الاستطاعة, و مرتكب الكبيرة , و عقاب الكفار اشتغلها كثيرا المتكلمون. لئلاّ يتسع البحث و الكشف عن افعال العباد عند المعتزلة و الاشعارى و الماتوريدى وما هي اوجه المقارنة بين فكرتي افعال العباد عندهم الفرقة الثلاثة؟
    البحث
    الاشعاري
    ابو الحسن الاشعاري هو ابو الحسن علي بن اسماعيل ابن ابي بشر اسحاق بن سالم ابن اسماعيل بن عبدالله بن موسي بن جلال بن ابي بردة عامر ابن صاحب رسول الله ابي موسى الاشعاري ولد سنة ستين و مائتين بالبصرة ولقد عاش ابو الحسن الاشعاري فيما بين عام 260 324 ه اي في شطر الاّ خير من القرن 3 ه والربيع الاول من القرن الرابع. كما تقع في اواخر ايام الدولة العبسية.
    و وضع الاصول مذهب الاشاعرة في السنة 300 تقريبا. بعد انفصل عن استاذه محمد بن عبده الوهاب الجبائ. كان ابو الحسن الاشعاري سنييا و درس الاعتزال وتبعه, و ناصر المحدثين في اكثر ارئهم في اصول العقائد.[2]  و لما تبحر الاشعاري في كلام الاعتزال و وبلغ فيه الغاية. كان يورد الاسئلة على استاذه في الدرس و لا يجد فيها جوابا شافيا, فتحير في ذالك. ثم خرج من الاعتزال و تاب و وضع الاشعاري المذهب, و اقامه على اساس من التوفيق بين السلف والمعتزلة و كان نصيب مشكلة الصفات من هاذا التوفيق واضحا.
    المعتزلة:
    هم فرقة طائفة من اهل الكلام خلفوا كثيرا جمهور المسلمين في كثير من المعتقدات, فمنهم اتباع هاؤلاء الذين عرفوا بالجرائة على تاويل النصوص و عدم تقييد بظاهرها. و اذا نظرنا الى معنى اللغوي و الاصطلاحي لتعريف المعتزلة وجدنا ان الصلة وثيقة بين هما تماما.فاان هذه الفرقة التي سلكت غير مسلك الامة و خاصة اهل السنة و الجماعة, انفردت المنهجها الكلامي المميز, حتي ال امرها الى ضعف والانقطاع.ان المعتزلة في كتوبهم يرون ان مذهبهم اقدم في نشئته من" واصل بن عطا","عمر بن عبيد".
    الماتوريدي
    هو الاٍمام ابو المنصور محمد بن محمد بن محمود الماتوريدي. الماتوريدي نسبة الى القرية التى ولد بها و تسمى ماتوريد او ما تريت1. و ماتوريد او ما تريت قرية من قرى سمرقند في بلاد ما وراء النهر, فلذالك يقال: الشيخ الاٍمام علم الهدى ابو المنصور محمد بن محمد بن محمود الماتوريدي السمرقندي, كما يلقبونه احيانا امام الهدي, و امام المتكلمين, و كلها تدل على مكانته عند اصحابه و منزلته عندهم في العلم و جهاده في نصرة السنة و الدفاع عن العقيدة و احياء الشريعة3 ولا يذكر احد من المؤرخون تاريخ مولده, وان كان الدكتور اًيوب علي يرجح انه ولد حوالى عام 238 ه/752م , واستاذه الماتوريدي يعني محمد بن مقاتل الرازي الذي توفي عام 248ه/ 862م[3] , فان صح ذالك يكون الماتوريدي قد عاش ما يقرب من المائة عام, لان المؤرخون متفقون على انهم توفي عام 333ه/ 944م [4]

    اراء المتكلمين فى افعال العباد
    راي ابي الحسن العشعري بانه قال ان افعال العباد خلق الله و كسب من العباد بمنزلة الاسباب لمسببات ان افعال الحقيقي هو الله, واما الانسان الا للمكتسب للفعل الذي احدثه الله على يديه هذا الانسان. والعباد لهم قدرة و مشيئة و ارادة, لكنها داخلت تحت قدرة الله و مشيئته ارادته. كما قال الله تعالى" وماتشاؤون الا ان يشاء الله رب العالمين"[5]
    فالمضاف الى الله تعالى هو خلقها والمضاف الى العباد و الذي عليه الحمد والذم و كسبها. كما قال الله تعالى"لها ما كسبت و عليها ماكتسبت" [6]و اثبت الاشعري انحاز الى اهل السنة و الجماعة.
    والله قد اراد جميع الافعال العباد خير ما شرّ ما ونفعها ضرّها واراد من العباد قد كتب في لوح المحفوظ مع هذا فاٍن العبد قادر على افعاله اذا الانسان يجد من نفسه تفرقة ضروريّة بين حركات الرعدة و الرعشة و بين حركات الارادة والاختيار.  و تفرق عند الاشعار راجعة ان الحركات والاختيارية حاصلة بحيث تكون متوقفة على اختيار القادر, و من هنا قال الاشعري ان المكتسب هو المقدور بالقدرة الحادثة, و الحاصل تحت هذه القدرة الحادثة.
    اما راًي المعتزلة في افعال العباد بان الانسان خلق لاًفعاله بان بعض الافعال الانسانية شر, ولما كان الله لا يصدر عنه ما هو شرّ, فيستحيل ان تكون تلك الافعال الانسانية صا درة عن الله تعالى, فهي صادرة اذن عن الانسان
    ارتاًي اهل السنة و الجماعة على العكسى من المعتزلة, ان افعال العباد كلها مخلوقة الله, و الله يخلق افعال العباد كلها خيرا كانت او شرّ, فى راي اهل السنة و الجماعة جميع افعال العباد مخلوقة الله تعالى,يدل عليه قال الله تعالى" والله خلقكم وما تعملون[7]
    و قال المعتزلة"العباد يخلقون افعالهم, و يحدثون افعالهم , ويقدرون على اعمالهم من غير مساعدة الله و هذ القول كما قال القاضي عبد الجبار. و هذا الراي مم لا يتفق لنا لاًن الناس عاجز امام خالقه ولا يقدرون العمل من غير مساعدة الله وهذا كذالك يختلف براًي الاشعري: باًنّ العباد خلق الله.
    و فى مسئلة افعال العباد لقد بدات بدورها_ هل العباد مختار فى افعاله تجري اعماله على حسب رعباته او انّه خاضع بسلطان.
    و يتوسط الاشعاري في افعال العباد , فيقول بن عساكر:و كذالك قال جهم بن صفوان: العبد لا يقدر على احداث شئ و لا على كسب شئ . وقلت المعتزلة : و هو قادر على احداث و الكسب معا. فسلك رضي الله عنه طريقة بينهما فقال : العبد لا يقدر على الاٍحداث و يقدر على الكسب , و نفي قدرة الاحداث واًثبت قدرة الكسب.
    و اماّ راًي الماتوريدي فى خلق الافعال و موقف منها انّه يعرّض اهل الجبر , الذين اضافوا كلّ الافعال الى الله , و منها افعال العباد.على نحوى ما اضيف اليه خلق كلّ شئ فى الجملة , و لا يجوز ان يكون اضافتها الى الله مجازا. لانّه الفاعل الحق الذى لا يعجزه شئ و انها تضاف الى الخلق على سبيل المجازى , ثم انهم راًوا ان تحقيق الفعل لغيره تشابها فى الفعل , و قد نفي الله ذالك بقوله "ام جعلوا الله شركاء خلقوا كخلقه."[8]
    خطاء المعتزلة في اضافة معنى الخلق للعبد: يرى الماتريدي ان المعتزلة باٍضافتهم الافعال للعباد قد اضافوا معنى الخلق لهم , اذ ان معنى فقل لللّه هو الابداع والاخراج من العدم الى الوجود ولقد جعلت للعبد قدرة على الكسب فلم تجعل الله, فصار العبد اعظم قدرة من الله و ايضا جعلوا للعبد قدرة على منع . ولم يجعلوا لللّه قدرة على منع فعل العبد[9] و لكنّ ما مدى صحة ذالك الاتهام؟ و للاجابة عن هذا فذكر راًى المعتزلة لنعرف هل اضاف معنى الخلق الذي ذكره الماتوريدى .
    و لقد تراجح المعتزلة عن اطلاق لفظ للخلق على فعل العبد و قالوا بان الانسان محدث مخّرع لاًفعاله  على الحقيقة دون المجاز[10] والواقع انّ الخلاف بين الماتوريدوى و المعتزلة لا يرجع الى اطلاق لفظ الخلق على فعل العبد و انما يرجع اساسا الى ان المعتزلة تضيف الافعال للعبد و انهم فاعلون على الحقيقة , اما المتوريدى فمعنى الانسان فاعل عنده انه مكتسب والانسان ليس فاعل على الحقيقة. اما اتهام الماتريدى للمعتزلة بانه يضيفون قدرة للعبد اعظم من قدرة الرب , فاٍن ما يدفعه اًن المعتزلة تقول بان قدرة العبد على افعاله انما هى من منح الله على العباد , فكيف يمكن القول مع هذا انهم يضيفون قدرة للعبد اعظم من قدرة الله.

    اراء المعتزلة و الاشعري و الماتريدى في مرتكب الكبائر
    اجمعت الامة ان افعال العباد تشمل الصغائر و الكبائر فيما عاد الخوارج الذين قالوا بان كل ذنب كبيرة و قد راًى الاشعري بان مرتكب الكبيرة مؤمن و ليس بكافر لاًنه يتصف بالاٍ يمان، فهو متصف بالتصديق بالله تعالى ولا معنا للاٍيمان بالله تعالى سوى التصديق . وهذا ان الايمان و هو التصديق و ليس داخلا فى العمل , و ان مرتكب الكبيرة مؤمن بما لديه من التصديق , و ايضا هناك نصوص تدل على نفي الممانعة بين الايمان و فعل الكبيرة و على سبيل المثال قوله تعالى " وان طائفتان من المؤمنين اقتتلوا "[11] وان الله تعالى سماهم  مؤمنين و لم يزلوا اسم الايمان عن صا حب الكبيرة وراًى الاشعري ان مرتكب الكبيرة من اهل الصلاة و دوام على صغيرة فهو من مؤمن و ليس بكافر بل فاسق , و من فعل صغيرة واحدة فهو عاص و ليس بفاسق [12] و قد اختلفوا مواقف على حكم مرتكب الكبيرة , هل يخلّد في النارى ام خرج من الدنيا بلا توبة ام يجوز ان يعفوا الله عنه؟
    ذهب اهل المعتزلة ان مرتكب الكبيرة يخلّد فى النار فلا عفو من الله تعالى. و ذهب الاشعري الى جواز الاستحقاق المؤمن العقاب فى الاخرة على زلّته والله ان يعاقب مرتكب الكبيرة بعدله لكنه لا يخلّد فى النار , بل يعاقب على قدر ذنبه ثم يخرج من النار , والله ان يغفره بفضله و عفوه و لا يدخل النار اصلا . و يتوسط الاشعرى فى امر مرتكب الكبيرة فنقراً فى تبيين كذب المفتري : و كذالك قالت المرجئة من اخلص الله سبحانه و تعالى مرة فى ايمانه لا يكفر بارتداد و لا كفر و لا يكتب عليه كبيرة قطّ . و قالت المعتزلة : ان صاحب الكبيرة مع ايمانه و طاعاته لا يجرج من النار قطّ . فسلك رضي الله عنه طريقة بين هما وقال : المؤمن الموحّد الفاسق هو فى مشيئة الله اٍن شاء عفى عنه و اًدخله الجنة , واٍن شاء عاقبه بفسقه ثم ادخله الجنة[13] والى مثل ذالك ايضا يذهب الماتريدي فنقراً فى كتاب التوحيد ثم نذكر ما قيل فى الكبائر فاٍنها اذا صارت بحيث احتمال العفول , فما دونها من الصغائر اولى . وبما للقول به فيها الاختلاف اثر بين فى الامة فصرف الكلام اليه احق.[14] و يعرض الماتريدى لاختلاف المسلميين فى امر المرتكب الكبائر .

    الٍاستنباط
    فى افعال العباد عند الاشعاري: ان افعال العباد خلق الله و كسب من العباد بمنزلة الاسباب للمسبّبات, اي ان الفاعل الحقيقي هو الله.
    واّما افعال العباد عند المعتزلة: بان الاٍنسان خالق لاًفعاله بان بعض الاًفعال الاٍنسانيّة شرّ, ولماّ كان الله لا يصدر عنه ما هو شرّ, فيستحيل تلك ان تكون تلك الافعال الانسانية صادرة عن الله.
    واما افعال العباد عند الماتوريدي: ولا يجوز ان تكون افعال العباد اضافتها الى الله مجازا لاًنه الفاعل الحق الذى لا يعجزه شئ وانّها تضاف الى الخلق على سبيل المجاز.
    واما مرتكب الكبيرة عند الاشعاري: انها مؤمن وليس كافر, لاًنه يتصف بالايمان, فهو متصف بالتصديق بالله تعالى, ولا معنى للاٍيمان بالله تعالى سوى التصديق.
    واما مرتكب الكبيرة عند المعتزلة: ان مرتكب الكبيرة بين منزلتين لانهم مؤمن ولكن يعملون ذنبا كبيرا.     

    واما مرتكب الكبيرة عند الماتوريدي: فنقراً فى كتاب التوحيد قيل فى الكبائر فانها اذا صارت بحيث احتمال العفو, فيعرض الماتوريدي لاختلاف المسلمين فى امر المرتكب الكبائر ويحمل حملة عنيفة عن الخوارج و المعتزلة اذ يقول ان مرتكب الكبيرة كفرة على قولهم, مستوجبون للخلود فى النار واما المؤمنون باية الله وصفوه عفوا غفورا راحيما.

    المرجع
    محمود, حسين. 342 الابانة عن اصول الديانة لابي الحسن الاشعاري الجز الاول و الثاني. القاهرة, دار الكتب.
    علي بن سعد بن صالح الضوحي. اراء المعتزلة الاصولية. مكتب الرشد.
    الامام احمد بن حسن بن ابي هاشم الناشر, مكتبة وهبة.
    علي عبد الفتاح المغريبي. امام اهل السنة و الجماعة, ابو منصور الماتوريدي واًراؤه الكلامية. مكتبة وهبة.
    الذكتور عبد الرحمان بدوى , مذاهب الاسلامية الجوزء الاول,مكتبة دار العلم للملابيين.


     ابو الحسن الاشعري بن احمد , كتاب اللمع فى الرد على اهل البدع , قدمه حموده عرابة [المكتب الازهارية للتراث الجامعة الازهار][1]
     ابو الحسن الاشعرى , الابانة عن اصول الديانة[ بيرت , لبنان دار الكتب العلمية ][2]
     Ayyub A. A History of Muslim Pilosofie, vol.1 p, 260, wiesbaden, 1963  [3]
    , التميمى : الطبقات السنية ج 2 ورقة 491  الكفوي. كتائب اعلم اخيار ورقة 129[4]
     التكوير: 29 [5]
     البقرة : 275 [6]
    الصفات:96 [7]
    الرعد : 16 [8]
    الماتوريدى:التوحيد235 و قد ردّد الماتوريدى تلك الاتهامات في مواضع  اخرى متفرقة من كتاب التوحيد و تاويلات اهل السنة [9]
     الاشعري م: مقالات الاسلاميين ح 1/ 271 .[10]
     الحجرات : 16[11]
     الامدي المرجع السابق 276_277[12]
     ابن عساكر: تبين كذب المفتري ص 151, الاشعري : مقالات الاسلاميين ص 320_325 اللمع ص 75_76 [13]
     الماتري: كتاب التوحيد ص 329[14]
    Jika Anda menyukai Artikel di blog ini, Silahkan klik disini untuk berlangganan gratis via email, dengan begitu Anda akan mendapat kiriman artikel setiap ada artikel yang terbit di Creating Website

    0 komentar:

    Poskan Komentar

     
    Support : Creating Website | Tutorq Template | Template
    Copyright © 2011. FAROUQ'S - All Rights Reserved
    Template Modify by Creating Website
    Proudly powered by Blogger